تأثير دراسات الجدوى الاقتصادية على الاقتصاد وحماية المستثمرين داخل السوق

10 12 16
تأثير دراست الجدوى

تأثير دراسة الجدوى

تعتبر البلاد العربية حديثة العهد بالنمو المالي والتجاري ولذلك نجد حالة من التعطش الكبيرة للمشاريع الاقتصادية لاسيما بعد نمو الحالة المالية لشعوب بعض الدول العربية فأصبحت الأسواق بحاجة إلى استيعاب مزيد من المنتجات والخدمات، لذلك يجد رجال الأعمال فرصة سانحة للإستثمار في ظل سياسات تدعم العرض والطلب في أن واحد.
ومن جانب أخر تشجع الحكومات الأفراد على الاستثمار عن طريق فتح تسهيلات ائتمانية كبيرة تجعل من المتيسر لدى الناس خوض غمار التجارب الاقتصادية مما يعود بالنفع على الإنتاج الكلي للبلاد بالإضافة إلى أن دخول مستثمرين جدد للسوق يفتح أفاقا من المنافسة والتي تمنع الإحتكار وتخدم المستهلك عن طريق إقتراب سعر البيع من سعر التكلفه كلما إرتفعت المنافسات.
ولكن هناك أسواق تعتبر ممتلئة ولا توجد فرص ضائعة لذلك فإن المستثمر لا يجب عليه دخول السوق لأنه سوف يأكل من حصة الموجودين لذلك على الراغبين في صنع أعمال خاصة أن يلجؤا إلى دراسة وتحليل السوق عن طريق المختصين والإستشارين وقبل البداية في تنفيذ أي مشروع يقوم المستثمرون بتحليل حجم ونوعية العرض والطلب على المنتج محل الدراسة كما أن هناك إحتمالات يجب أن تؤخذ في الحسبان من الفرص الضائعة.
ولذلك تهدف في الغالب سياسات البنوك إلى التأكد من نسبة إحتمال نجاح المشروع وفترة الاسترداد وهامش الربح المتوقع من المشروع، وقد يقع بعض المستثمرين في أخطاء كثيرة ترمي بمشروعاتهم في حافرة نتيجة لضعف الطلب على منتجاتهم ودخولهم السوق دون الإعتناء بالدراسة التحليلية له.
تقوم فكرة شركة مشروعك لدراسات الجدوى وخطط الأعمال بمحاولة الحفاظ على أموال العملاء من أن تهدر نتيجة الإلقاء بها في هاوية مشروعات غير مدروسة أو مخططة ولذلك نعمل على دعم الباحثين عن إستثمار وتزويدهم بالاستشارات الاقتصادية والفنية اللازمة كما نفيد بدراسة سوق قوية تحلل احتمالات النجاح والفشل بدقة كبيرة، بالإضافة إلى أن شركة مشروعك تعمل على نصح الشركات القائمة بطرق ضخ الطلب على المنتجات الخاصة بهم وهو أمر جديد على سوق المال والأعمال لا يقوم أحد قبلنا برعايته.

اقرأ المزيد

مواضيع أخري

جميع الحقوق محفوظة لمشروعك 2016 - إدارة وتطوير مها/كود